Aps-Ouest-Infos
http://localhost/aps-ouest/spip.php?article6325
وهران : خلية نموذجية لمكافحة العنف ضد المرأة
الاثنين, 11 آذار (مارس) 2013
/ KORSO

وهران - يجري تجسيد مبادرة نموذجية بوهران قصد إنشاء قريبا خلية متعددة القطاعات مخصصة لمكافحة العنف ضد المرأة حسبما علم اليوم الأحد خلال لقاء مخصص للإستراتيجية الوطنية المسطرة في هذا المجال.

وأوضحت السيدة نسيمة ثابت إطار بمديرية النشاط الإجتماعي أن الخلية عبارة عن لجنة ولائية تضم جميع الفاعلين سواء هيئات أو جمعيات من أجل تعزيز التدابيرالوقائية وحماية النساء والفئات الهشة.

ولدى تدخلها خلال هذه التظاهرة التحسيسية التي تزامنت مع احياء اليوم العالمي للمرأة أبرزت السيدة ثابت أن العمل المستهدف يندرج في إطار تجربة أطلقتها مديرية النشاط الإجتماعي لوهران سنة 2009 تاريخ إنشاء أول شبكة متخصصة.

وترتكز هذه الشبكة على خلايا مختلفة للإصغاء النفسي المفتوحة على مستوى مقر المديرية والخلايا الجوارية المتواجدة عبر البلديات ال 26 للولاية كما أوضحت المتحدثة مشيرة إلى مساهمة مديريات الصحة والسكان والتربية والأمن والدرك الوطنيين والحركة الجمعوية.

ولاحظت أن العمل ضمن الشبكة سمح بتعزيز قنوات الإتصال بين مختلف الفاعلين الإجتماعيين مما أدى الى تحسين محسوس في آجال التوجيه والتكفل بالأشخاص الذين يواجهون ظروفا صعوبة.

كما تم بالمناسبة تقديم الإستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة من طرف السيدة فاطمة بوفنيق عضو مؤسس ب"جمعية النساء الجزائريات المطالبات بحقوقهن" المبادرة بتنظيم هذا اللقاء.

وأبرزت أن الدولة الجزائرية صادقت على معظم الإتفاقيات الدولية الرامية إلى إ حترام حقوق الإنسان عامة وحقوق المرأة بصفة خاصة.

وأضافت السيدة بوفنيق أن هذا الإلتزام يرتكز على مبادئ المساواة بين الجنسين والحفاظ على كرامة المرأة والقضاء على جميع أشكال التمييز والعنف ضدها.

وقد جاءت الإستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة التي وضعت عام 2007 في أعقاب مسار طويل من الدراسات والتشاور مع جميع القطاعات الحكومية والجماعات ومنظمات المجتمع المدني المعنية حسب نفس المتحدثة التي أشارت إلى أن هذا البرنامج ينفذ من قبل وزارة التضامن الوطني والأسرة.

ويعتبر إعداد الوسائل الخاصة بمكافحة جميع أشكال العنف ضد المرأة و تحسيس المجتمع والإدماج الإجتماعي والإقتصادي للنساء اللائي يتخلصن من العنف والقضاء على جميع أشكال التمييز من بين الأهداف الرئيسية للإستراتيجية الوطنية كما أشير إليه.

وفيما يتعلق بالعمل ضمن شبكة فمن شأنه إتاحة المزيد من المؤشرات الملائمة والمفيدة للشركاء لقياس وتحليل وضمان متابعة ظاهرة العنف ضد المرأة حسبما أوضحته السيدة بوفنيق خلال هذا اللقاء المنظم بدار الشباب لحي الصديقية (ايسطو) بمشاركة إطارات من الدرك الوطني.